الخبر العاجل: جيش الاحتلال التركي يستهدف قرية في منبج

مظاهرة في كوباني تندد بحصار الجيش العراقي لمخيم مخمور

نظم أهالي مقاطعة كوباني مظاهرة منددة بالحصار المفروض على مخيم مخمور (الشهيد رستم جودي) من قبل الجيش العراقي، وذلك تحت شعار "ما تقوم به الحكومة العراقية في مخمور ضد القيم الإنسانية والمعايير الأخلاقية".

وشارك في المظاهرة التي انطلقت من ساحة الحرية في مدينة كوباني، أهالي المقاطعة وشخصيات من الأحزاب السياسية في إقليم الفرات وأعضاء وعضوات المؤسسات المدنية.

 

ورفع المتظاهرون صور القائد عبد الله أوجلان، ورايات مجلس عوائل الشهداء، وسط ترديد الشعارات المنددة بحرب الإبادة المعلنة على شعب المنطقة وبالتحديد ضد الشعب الكردي، "الموت للفاشيين"، "المقاومة هي الحياة".

ولدى وصول المتظاهرين إلى دوار الساعة في مدينة كوباني، وقفوا دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، ثم ألقت عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات، أمينة بكر كلمة، تطرقت فيها إلى المخططات التي تحاك ضد المنطقة من قبل الأنظمة الفاشية.

وأضافت أمينة بكر: "ما يجري اليوم، في مخمور صراع بين الخير والشر، وفي النهاية سينتصر الخير ويعلن شعب مخمور نفسه منتصراً، فمخمور ليس وحده في محنته، بل خلفه كل الشعوب الطامحة للحرية".

وأوضحت أن "الأسلاك الشائكة التي توضع اليوم هي نتيجة الاجتماعات التي جرت مؤخراً، ومحاولات لتضييق الخناق على قاطني المخيم وإنهاء وجودهم فيه، من قبل السلطات العراقية وسلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني".

انتهت المظاهرة على وقع الهتافات "المقاومة هي الحياة".