الخبر العاجل: جيش الاحتلال التركي يستهدف قرية في منبج

المؤتمر الوطني الكردستاني: نهنئ شعبنا بالذكرى السنوية الـ 24 لتأسيس المؤتمر

أصدر المؤتمر الوطني الكردستاني بياناً كتابياً بالذكرى السنوية الـ 24 لتأسيسه وقال فيه:" نهنئ كافة أبناء الشعب الكردي والقائد عبد الله أوجلان في الذكرى السنوية الـ 24 لتأسيس المؤتمر".

نشر المجلس التنفيذي للمؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) بياناً كتابياً بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لتأسيسه.

وكان نص البيان كالآتي:

" على الرغم من كافة المصاعب والعوائق، أتم المؤتمر الوطني الكردستاني 24 عاماً ودخل عامه الخامس والعشرين بإرادة صلبة وشجاعة وجهود لا مثيل لها وبدعم من أعضائه وأصدقائه وشركائه، في مرحلة كدح ونضال شعب كردستان على مدى 24 عاماً دون انقطاع فهو بالتأكيد محل شرف واحترام، يجب أن يستمر الكدح والنضال من أجل الوحدة والتلاحم الوطني، ومما لا شك فيه، وصل عملنا ونضالنا لبناء دبلوماسية وطنية موحدة وتوفير الأرضية المناسبة لعلاقات الصداقة بين الشعوب إلى مستوى مهم وقيّم.

لقد أقام المؤتمر جميع مؤتمراته واجتماعاته العامة بطريقة منهجية وناجحة سابقاً، وفي هذه المرحلة من سنواته الأربع والعشرين، نظم عشرات المؤتمرات واللقاءات الفنية المكثفة في المؤسسات الدولية وبرلمانات العديد من الدول حول مشكلة وقضية كردستان.

وساهم المؤتمر بعقد آلاف الاجتماعات الدبلوماسية الداخلية والدولية، بهدف بناء ساحة لعرض قضية ومسألة كردستان ودعمها، ونظم عشرات المؤتمرات واللقاءات التشاورية والحوارات الداخلية على المستوى الوطني، وأصبح جسراً بين الأحزاب والمؤسسات والشخصيات الكردية والكردستانية والجماعات العرقية والدينية في كردستان، وأنجرت كل هذه الأعمال والفعاليات من خلال الكدح والنضال المستمر لأعضاء وأصدقاء المؤتمر، والجدير بالذكر أيضاً أنه لم يكن هناك تنظيم وطني مثل (KNK) في تاريخ الكرد وكردستان من قبل كدح وناضل لمدة 24 عاماً بشكل مستمر، بلا شك لم يخلو الأمر من وجود العديد من أوجه القصور إلى أن وصل إلى المستوى الذي نريده جميعاً، نحن ندرك جيداً أننا نمر بوضع قاس وصعب للغاية، لهذا السبب نحتاج دائماً إلى تطوير وإجراء التغييرات اللازمة في المؤتمر الوطني الكردستاني، لكي يتمكن من تلبية احتياجات شعبنا وحل مشاكله.

ومن أجل أن يصبح المؤتمر أقوى وأن يكون قادراً على لعب دوره وتأدية مهامه الوطنية بشكل أفضل، هناك حاجة إلى جهد ونضال مستمر وقوي، هناك حاجة لبصيرة ورؤى استراتيجية، وهناك حاجة لتعاون كافة أبناء كردستان مع بعضهم البعض على الرغم من كافة اختلافاتهم.

كان المؤتمر الوطني الكردستاني، كمنصة وقناة مهمة للنضال في العمل التحريري لشعب كوردستان، داعماً دائماً لكدح ونضال شعب كردستان في جميع أنحاء الوطن، لقد عمل دائماً ورأى ولا يزال يرى دوره القيادي ضد هجمات واعتداءات الغزاة والمحتلين.

نهنئ ونبارك الذكرى الـ 24 لتأسيس المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) على جميع ابناء شعبنا، على شهداء درب حرية واستقلالية كردستان والانسانية وعوائلهم النبيلة، وعلى جميع الأعضاء الذين بذلوا جهداً قيماً وكبيراً في بداية التأسيس، وجميع أعضاء المؤتمر الوطني الكردستاني الحاليين الذين يعملون بكل صدق وإخلاص في ميادين النضال والكفاح، على كافة المعتقلين الكرد، وعلى القائد عبد الله أوجلان الذي يعود اليه الفضل في تأسيس المؤتمر الوطني الكردستاني بسبب  اقتراحاته وجهوده، حيث كان أول مطلب له في السجن عندما تحدث إلى محاميه؛ "فلتسرعوا بتحقيق الوحدة الوطنية"، وأيضاً على جميع مقاتلي الحرية، على الكريلا والبيشمركة وقوات الدفاع الشعبي".