الخبر العاجل: جيش الاحتلال التركي يستهدف قرية في منبج

عمليات ثورية للكريلا في تلة آمدية تسفر عن مقتل 49 من جنود الاحتلال - تم التحديث

أعلنت قوات الدفاع الشعبي عن مقتل ما لا يقل عن 49 جندي من جنود الاحتلال التركي خلال سلسلة من العمليات الثورية التي نفذها مقاتلو ومقاتلات الكريلا في ساحة المقاومة بتلة آمدية.

نشر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي (HPG) بياناً كتابياً ذكر فيه أن قوات الكريلا نفذت سلسلة من العمليات الثورية بمناسبة اقتراب حلول الذكرى السنوية الـ 45 لتأسيس حزب العمال الكردستاني.

 

وجاء في نص البيان:

"تستقبل قوات كريلا حرية كردستان الذكرى السنوية الـ 45 لتأسيس حزبنا، حزب العمال الكردستاني، بإخلاص عظيم للقائد آبو، وسيرٍ على درب الشهداء وبروح النصر لعكيد وزيلان، وتواصل قوات الكريلا التي تُعد صوت ملحمة الحرية المستمرة منذ 45 عاماً، هذا النضال ومسيرة النصر بإيمان عظيم دون توقف، ودخلت قواتنا العام النضالي الـ 46، بتنفيذ عمليات ثورية واسعة وجهت عبرها ضربات شديدة لجيش الاحتلال التركي في 20 تشرين الثاني، وقد تم تنفيذ هذه العمليات الثورية ترحيباً بحملة الحرية للقائد آبو وحلول العام الجديد، العام الـ 46 لحزب العمال الكردستاني".

وفي تتمة البيان، شاركت قوات الدفاع الشعبي (HGP) المعلومات التالية حول العمليات الثورية التي نفذتها قوات الكريلا:

"نفذت قواتنا في 20 تشرين الثاني عند الساعة 07:20، عملية ثورية واسعة ضد المحتلين في ساحة المقاومة بتلة آمدية، وفي إطار هذه العملية تم توجيه ضربات شديدة لقوات الاحتلال المتواجدين في تلة الشهيد جسور وتلة الشهيد جمرا وتلة الشهيد بير دوغان في ساحة المقاومة بتلة آمدية، حيث تم تنفيذ هذه العملية الثورية الموسعة بتكتيكات مختلفة على ثلاث مواقع ومن عدة جهات وبشكل متزامن، ووجهت قوات كريلا حرية كردستان بشجاعة عالية وبالروح الفدائية الآبوجية لروجهات زيلان وأردال شاهين، ضربات شديدة للعدو، واسفرت العملية الثورية عن مقتل 49 من جنود جيش الاحتلال، إضافة إلى تدمير 21 خيمة و12 موقعاً، وقاتل رفيقانا جوان وأندوك اللذان كانا يقودان أجنحة العملية، بكل فدائية وارتقيا إلى مرتبة الشهادة.

فيما يتعلق بالعملية التي تم تنفيذها ضد المحتلين المتواجدين في منطقة الشهيد جسور:

وتسللت اجنحة العملية هنا بين المحتلين ووجهت ضربات شديدة لهم باستخدام تكتيكات الهجوم، واستهدفت قواتنا بالأسلحة الفردية والنصف أتوماتيكية عناصر الاحتلال، ودمرت 3 مواقع و8 خيم تابعة لهم، وقتلت 9 منهم، وتسلل جناح العملية هنا بين المحتلين ووجهوا ضربات قاسية لهم باستخدام تكتيك الهجوم، حيث ترك المحتلون بعد الضربات التي تلقوها من قوتنا، جبهاتهم ولاذوا بالفرار، كما وجهت قواتنا ضربات شديدة للمحتلين الذين بقوا باستخدام الأسلحة النصف الأتوماتيكية والأسلحة الثقيلة، وتم تدمير موقعين للاحتلال، وقاتل رفيقنا جوان الذي كان يقود جناح الهجوم هذا للعملية الثورية، ببسالة عظيمة ووجه بالروح الفدائية العالية اشد الضربات للعدو وارتقى إلى مرتبة الشهادة.

فيما يتعلق بالعملية التي تم تنفيذها ضد المحتلين في منطقة الشهيد جمرا؛

تسلل الجناح الأول والثاني للعملية بين المحتلين ووجهوا ضربات قاسية لهم بتكتيكات الهجوم، بينما ضرب الجناح الثاني خيم المحتلين بالأسلحة الفردية والنصف أوتوماتيكية، حيث دخلت قواتنا إلى الخيم مواقع المحتلين وقتلت 25 محتلاً هناك، كما دمرت 8 خيم و5 مواقع للعدو، ووجهت ضربات لـ 5 خيم، وقاتل رفيقنا أندوك الذي كان يقود جناح الهجوم هذا للعملية الثورية المحتلين بالروح الفدائية وشجاعة لا نظير لها، وارتقى لمرتبة الشهادة.

فيما يتعل بالعملية الثورية التي تم تنفيذها ضد المحتلين في منطقة الشهيد بير دوغان؛

استهدفت قواتنا العدو في منطقة الشهيد بير دوغان من ثلاث أجنحة ووجهت ضربات شديدة القسوة لهم بتكتيكات الهجوم، حيث ضرب الجناح الأول المحتلين الذين اختبئوا في الساحة من مسافة قريبة بالأسلحة الفردية والنصف أوتوماتيكية، وقُتل هنا 4 من المحتلين، إضافة إلى تدمير موقعين، فيما وجه الجناح الثاني والثالث للهجوم ضربات قوية ومن مسافة قريبة، للمحتلين المتواجدين هناك باستخدام القنابل اليدوية والأسلحة الفردية، وأسفرت المعركة العنيفة التي استمرت لعشرين دقيقة عن مقتل 11 من جنود جيش الاحتلال مما أُجبرهم على الانسحاب والتراجع إلى الخلف.

وفي الوقت ذاته، تم توجيه ضربات بالأسلحة الثقيلة لجنود جيش الاحتلال المتواجدين في ساحة كوماندو وساحة المقاومة بتلة هكاري".