الخارجية الأمريكية تتهم بيلاروسيا بـ "التلاعب" بالمهاجرين

اتهمت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين،بيلاروسيا ب "التلاعب" بالمهاجرين إلى أوروبا عبر الحدود البولندية، في الوقت الذي تواجه فيه مينسك اتهامات بتدبير موجة المهاجرين الذين يتدفقون إلى حدود بولندا سعيا للعبور إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إن "الولايات المتحدة تندد بشدة بقيام نظام (الرئيس ألكسندر) لوكاشنكو بالاستغلال السياسي والتلاعب بأشخاص ضعفاء".

وتشهد الحدود البيلاروسية نشاطا في عمليات محاولة العبور إلى دول الاتحاد الأوربي، مثل بولندا وليتوانيا، لكن تقارير أشارت إلى حصول وفيات بين محاولي العبور، والكثير منهم من العراقيين والسوريين.

وتتسبب الظروف الجوية القاسية، والمخاطر التي تكتنف عملية العبور، بأغلب حالات الوفاة، التي كان آخرها العثور على جثة مهاجر عراقي الجنسية في الثاني من نوفمبر الحالي على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.