اتفاق العمل والحرية سيعلن عن "خارطة الطريق" خلال حشد جماهيري

سيتم الإعلان عن اتفاق العمل والحرية عن خارطة طريقه في 24 أيلول\سبتمبر الجاري، بمشاركة ما لا يقل عن 10 آلاف شخص.

اجتمع حزب العمل (EMEP) ، وحزب العمال التركي (TİP) ، وحزب الحرية الاجتماعية (TOP) ، واتحاد المجالس الاشتراكية (SMF) وحزب الحركة العمالية (EHP)، بدعوة من حزب الشعوب الديمقراطي (HDP)، وأعلنوا عن تشكيل اتفاق العمل والحرية، الذي سوف يكشف عن خارطة طريقه في 24 أيلول\سبتمبر من خلال بيان رسمي في منطقة بيأوغلو بإسطنبول في مركز الخليج للمؤتمرات.

ويبدأ برنامج الإعلان عن "خارطة الطريق" هذه، والتي أُطلق عليها اسم "المسيرة الكبرى للديمقراطية" ، الساعة 15.30. وسيشارك في البرنامج الرئيسان المشتركان لحزب الشعوب الديمقراطي برفين بولدان ومدحت سنجار، بالإضافة إلى رؤساء الأحزاب السياسية الأخرى والمتحدثين باسم الأحزاب، وأعضاء المجلس التنفيذي المركزي للأحزاب وأعضاء المجالس الحزبية.

ودعت أحزاب الاتفاق التي تقوم منذ 10 أيام بزيارة منظمات المجتمع المدني في المدينة إلى المشاركة في البرنامج، كما تم الإعلان عن إرسال ألف دعوة حتى الآن للمشاركة في البرنامج.

حيث تم إرسال الدعوات إلى أمهات السلام ومنظمات المرأة والبيئة والحقوقيين والعاملين المناهضين للفاسد، كما تم أيضاً زيارة حوالي 300 صحفي ومحامي ووجيه.

ووُجهت الدعوات إلى 40 عضواً من أعضاء المجلس الاستشاري تضم مدافعين عن حقوق الإنسان وكتاب ومثقفين وأكاديميين وفنانين أيضاً للمشاركة في البرنامج. أعضاء المجلس الاستشاري المتوقع مشاركتهم في البرنامج هم كلاً من: أحمد تللي، أحمد تورك، آكن بيردال، علي ألفتلي، على بيرم أوغلو، عائشة أرزان، عائشة كول دفاجي أوغلو، بولنت كوجوك، جليل كايا، جيهان سينجار، أردوغان آيدن، فاطمة غوك، فردا كوج، غنجآي غورسوي، خليل آكسوي، حميد غيلاني، حسن جمال، كنان كاليون، كرم فرتنا، لافنت كوكار، محمود داميرألب، محمد آلتان، مرال جامجي، مصطفى كمال جوشكون، مظفر كايا، ناجي كوتلوآي، نظام الدين توغوج، نور الدين سوزماز، نورتان أرطوغرول، أونور حمزة أوغلو، أوزغور مفتوأوغلو، رضا تورمان، سرفال باللي كايا، سفيلآي جالنك، سيفي أونغيدار، سري ساكك، سري ثريا أوندار، ثريا كاراجاباي، شبنام أوغوز، طارق ضياء اكينجي، فالي بيوك شاهين، يافوز أونان، زارين شاهين كورت أوغلو.   

كما تقوم أحزاب الاتفاق بتوزيع المنشورات في جميع المناطق المنظمة حزبياً فيها لتوضيح خارطة الطريق.

هذا وسيتم إرسال عشرات الحافلات من المناطق التي لقوى الاتفاق تنظيم حزبي هناك إلى مركز المؤتمرات.