تقديم التواقيع إلى الحكومة الأرجنتينية ضد هجمات الدولة التركية

قدم الكرد وأصدقاؤهم التواقيع والرسائل التي جمعوها إلى الحكومة ضد الهجمات الكيمياوية لدولة الاحتلال التركي في الأرجنتين.

وتستمر الحملة التي أطلقتها لجنة الدعم لحركة المرأة الكردية في الارجنتين في 1 تشرين الثاني ضد هجمات الدولة التركية بالأسلحة الكيمياوية، وفي إطار الحملة، تم جمع أكثر من 80 توقيعاً في حملة التواقيع وعرضها في بيان أمام المبنى الحكومي يوم الجمعة الساعة 13.00، وقدم وفد ضم ممثلة وممثلة حركة المرأة الكردية، وعضو البرلمان "FIT" التواقيع إلى الحكومة الأرجنتينية. 

 

وتهدف الحملة إلى كسر حاجز الصمت ضد الحرب القذرة في كردستان. 

"يهاجمون الأطفال والنساء ايضاً" 

وجاء في بيان البرلمانية مرسيدس دي مينديتا، وعضو البرلمان عن الحزب الاشتراكي، لبوينس آيريس، وعضو اتحاد العمال الأمميين، على النحو التالي: 

"لقد اجتمعنا اليوم للالتقاء بمسؤول حكومي ولدعم الشعب الكردي ولخط رسالة، كما ندين هجمات أردوغان ضد الشعب الكردي، نحن هنا لتعزيز دعمنا، خاصة ضد الأسلحة الكيماوية المستخدمة في جبال كردستان وضد الهجمات التي تشهدها روج آفا منذ 19 تشرين الثاني، وان هذه الهجمات على الشعب الكردي غير مقبولة، اليوم، نجتمع هنا لمعرفة المزيد عن جرائم الحرب التي ارتكبتها الدولة التركية، كما تحدث هذه الهجمات التي يقودها أردوغان، ضد الأطفال والنساء، ونحن نعلم جيداً أن معظم هذه الهجمات تستهدف مناطق مدنية، ونرى أن المراكز الصحية والمدارس مستهدفة بهذه الهجمات، كما أننا نتابع من الأخبار التي تفيد بأن عشرات الأشخاص فقدوا حياتهم في الهجمات الكيماوية، كما نحن قلقون للغاية بشأن هذه الهجمات، ولهذا السبب جئنا إلى هنا اليوم ولمنع هذه الهجمات من قبل أردوغان، نحن هنا من أجل اتخاذ المسؤول الحكومي، ألبرتو فرنانديز إجراءات، وجئنا إلى هنا لإظهار دعمنا للشعب الكردي ". 

وقيل في رسالة الدعم القانوني، لمرسيدس تريمارتشي فيت: "اليوم نجتمع هنا لنطلب من حكومة الأرجنتين أن يكون لها موقف واضح ضد هجمات الدولة التركية ضد الكرد واستخدام الأسلحة الكيماوية، وان كل دعمنا للشعب الكردي". 

وورد في الرسالة التي وجهت إلى وزارة الخارجية، أن الدولة التركية تهاجم مناطق مدنية وتم استدعاء الحكومة الأرجنتينية لبدء تحقيق جاد مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، التي أرجنتين عضوة فيها أيضاً. 

ولفتوا الانتباه في الرسالة إلى هجمات الإبادة السياسية للدولة التركية. 

وتم تقديم هذا الطلب من حكومة الأرجنتين 

ومطالب الموقعين المرسلة للحكومة الأرجنتينية، كالتالي: 

1- إنهاء هذه الحرب التي راح ضحيتها المئات من الأرواح وتنفيذ جميع الإجراءات اللازمة، ودعوة الحكومة التركية لبدء محادثات سلام مع الممثلين السياسيين للشعب الكردي، ويجب إيجاد حل لإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب التي ترتكبها الدولة التركية على الفور. 

2- يجب على الدولة الأرجنتينية أن تظهر كل أنواع الدعم للشعب الكردي بشكل عاجل. 

3- بهدف فتح تحقيق يتعلق بالهجمات الكيماوية التي شنتها الدولة التركية، يجب على جميع المؤسسات الدولية اتخاذ إجراءات، وخاصة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التي الأرجنتين هي عضوة فيها، وعليه يجب وضع حد لاستخدام الدولة التركية للأسلحة الكيماوية وتهيئة الظروف اللازمة لإنهاء هجمات الاحتلال التي تشنها تركيا على شمال وشرق سوريا. 

4- فيما يتعلق بالمعلومات التي قدمناها، استخدم جميع القنوات اللازمة وابلاغ شعب الأرجنتين.