مقاومة السجون تتواصل بمشاركة المجموعة الحادية عشرة

تتواصل مقاومة حملة الإضراب المفتوح التي أطلقها السياسيون المعتقلون ضد عزلة القائد عبدالله أوجلان، بمشاركة المجموعة الحادية عشرة.

تتواصل حملة الإضراب عن الطعام، التي أطلقها معتقلو حزب العمال الكردستاني (PKK) وحزب حرية المرأة الكردستانية (PAJK) بتاريخ 27 تشرين الثاني في سجون كردستان وتركيا، بهدف إنهاء عزلة القائد عبدالله أوجلان المعتقل من قبل الحكومة التركية في سجن جزيرة إمرالي ذو نموذج F منذ د 21 عاماً واستنكاراً لانتهاكات حقوق الإنسان وممارسات سلطات السجون ضد المعتقلين، بمشاركة المجموعة الـ 11 لليوم الـ 51 على التوالي.

تتواصل حملة الإضراب في مخمور واليونان

كما بدأت حملة الإضراب المفتوح عن الطعام بمبادرة المرأة الكردية بتاريخ 18 كانون الأول عام 2020 في مخيم مخمور التابع لإقليم كردستان، بهدف إدانة عزلة القائد عبدالله أوجلان وتأييد مطالب المقاومين في السجون، ودخلت الحملة التي تقام في مؤسسة عوائل الشهداء في مخمور في يومها الـ 30.

كما دخلت حملة الإضراب المفتوح عن الطعام التي بدأت من قبل نشطاء حركة الشبيبة الثورية (TCŞ )، حركة المرأة الكردية في أوروبا (TJK-E) ومركز الثقافة الكردستاني في مخيم لافريو اليوناني لإنهاء العزلة المشددة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان وتقديم الدعم والمساندة للحملة الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون كردستان وتركيا، يومها الـ 13.