منبج: مسيرة للشبيبة رافضة للعزلة

أدانت حركة الشبيبة الثورية في مدينة منبج العزلة على القائد عبد الله أوجلان، ودعت في مسيرة حاشدة إلى الحرية الجسدية للقائد عبدالله أوجلان.

نظمت حركة الشبيبة الثورية، مسيرة في مدينة منبج رافضة للعزلة على القائد عبد الله أوجلان، بالإضافة إلى أعضاء الحركة، انضم إلى المسيرة أعضاء من الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج، وممثلون عن الأحزاب السياسية وشيوخ العشائر والمنظمات النسائية، ووجهاء المنطقة.

وحملت الشبيبة خلال المسيرة صور  القائد عبد الله أوجلان ورايات حركة الشبيبة، واتحاد شبيبة المرأة، وحزب العمال الكردستاني وساروا من دوار الميزان صوب ساحة البلدية، تحدث هناك ناصر حسن، عضو الحركة، وحيا مقاومة الكريلا في مناطق الدفاع المشروع ميديا. 

وأشار حسن إلى مقاومة شعوب شمال وشرق سوريا ومقاومة كريلا الحرية وقال: "إن أبناء المنطقة يشتركون في روح وفكر فلسفة القائد عبد الله أوجلان، لذلك تحاول الدول التآمرية القضاء على المشروع في المنطقة وقال: إن "هذا المشروع مشروع للإنسانية، ولكل الشعوب".

وأوضح حسن أنهم كشبيبة سيواصلون النضال حتى تحرير جميع المناطق المحتلة في سوريا وتحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان وحماية أرضهم وشعبهم.