جنيف: الكردستانيون يواصلون اعتصامهم أمام مكتب الأمم المتحدة

نظم الكردستانيون اعتصامهم الأسبوعي أمام مكتب الأمم المتحدة في مدينة جنيف في إطار حملة "إنهاء العزلة والفاشية والاحتلال حان وقت الحرية".

ومنذ عام يعتصم الكردستانيون كل يوم أربعتء احتجاجا أمام مكتب الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، للمطالبة بإطلاق سراح القائد عبد الله أوجلان.

وبدأ نشاط يوم أمس الأربعاء بالوقوف دقيقة صمت تكريماً لأرواح الشهداء، ردد بعدها الناشطون هتافات تُند بالعزلة المشددة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وهجمات الاحتلال التركي الإجرامية على الشعب الكردي.

والقى صالح سقلام الرئيس المشترك للمجلس الديمقراطي الكردي (CDK) في جنيف، كلمة خلال الاحتجاج، ندد فيها بصمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية تجاه مطالب الشعب الكردي.

ونوه صالح سقلام الانتباه إلى حملة إخراج حزب العمال الكردستاني(PKK) من "قائمة الإرهاب"، وقال: "حزب العمال الكردستاني(PKK) الثوري وذي الفكر الأوجلاني أصبح مصدر أمل لشعوب العالم ضد القوى التي لا تريد أن ترى حقيقة مثل هذه الحركة المساندة للمرأة والطبيعة والحياة، سنخبرهم لماذا نطالب بإطلاق سراح قائدنا و إخراج حزب العمال الكردستاني(PKK) من قائمة الإرهاب، سنقول هذا في كل وقت ومكان".

وبعد إلقاء الكلمات واصل الكردستانيون اعتصامهم أمام مكتب الأمم المتحدة.