حملة "اعتصام الحرية" تستمر بمناوبة الشبيبة

تستمر حملة اعتصام الحرية التي نظمها الكردستانيون أمام مراكز المؤسسات الأوروبية منذ 10 أعوام، تحت شعار " الحرية للقائد أوجلان" بمناوبة الشبيبة.

دخلت حملة اعتصام "الحرية للقائد عبد الله أوجلان" التي نظمها الكردستانيون في مدينة ستراسبورغ الفرنسية في 25 حزيران 2012، لكسر العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، في أسبوعها الـ 498.



وتقام الفعالية في ساحة تواجد مقرات كافة المؤسسات الأوروبية، حيث يتناوب فيها، في كل أسبوع مجموعة مختلفة من الكرد وأصدقاؤهم في أوروبا، ومناوبو هذا الأسبوع هم أعضاء في حركة الشبيبة الثورية، وهم كل من سرحد دوغان، فرات بوطان ومحمد يلماز.

وصرح المتحدث باسم المجموعة سرحد دوغان أن هدفهم هو فضح جرائم دولة الاحتلال التركي التي ترتكب بحق الشعب الكردي، وإطلاق سراح القائد عبد الله أوجلان.

وأوضح دوغان بأنهم لن يقبلوا صمت الدول الأوروبية ضد هذه الجريمة ودعا الشعب الكردي الذي يعيش في أوروبا للمشاركة في هذه الفعالية.

الفعالية التي تقام منذ عشر سنوات في ساحة يضم مقر كافة المنظمات  الأوروبية (البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي واللجنة الأوروبية لمناهضة التعذيب ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية) يستمر اسبوعياً  من الساعة 07:30 وحتى الساعة 16:30.

وخلال الفعالية تم توزيع بروشورات بمختلف اللغات عن حياة القائد عبد الله أوجلان والتآمر الدولي ونظام التعذيب في إمرالي.