استشهاد طفل بعد إصابته إثر قصف الاحتلال التركي لعين عيسى ومخيم النازحين (تحديث)

استشهد الطفل حاتم حازم بعد أصابته بجروح بليغة جراء قصف لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته لناحية عين عيسى ومخيم النازحين.

يستمر قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، في هذه الأثناء، بالأسلحة الثقيلة، لمركز ناحية عين عيسى التابعة لإقليم الفرات ومخيم النازحين المجاور للناحية، وفق ما أفادته مراسل وكالة فرات للأنباء.

وأسفر القصف الوحشي العشوائي عن استشهاد الطفل حاتم حازم البالغ (13 عاماً)، بعد إصابته بجروح بليغة تسببت ببتر أحد ساقيه، وتعرض ساقه الأخرى لإصابةً جسيمة.

وليست هذه الحادثة سوى واحدةً من الجرائم والممارسات الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته تجاه المدنيين في المناطق المحتلة في شمال وشرق سوريا، وسط صمت المجتمع الدولي.