السلطات التركية تحظر اللقاء مع القائد أوجلان لثلاثة أشهر أخرى

قررت السلطات التركية حظر اللقاء مع القائد عبد الله أوجلان لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

وحسب وكالة مزوبوتاميا الإخبارية التي تعتمد في أخبارها على محامي مكتب القرن الحقوقي، أنه وبذريعة عقوبة انضباطية جديدة تم حظر اللقاء مع القائد عبد الله اوجلان، وكان قد قام المحامون بعد انتهاء مدة الحظر السابق بتقديم طلب من اجل اللقاء مع موكلهم عبد الله أوجلان والمعتقلين الآخرين عمر خيري كونار وحاميلي يلدرم وويسي آكتاش.

حيث كان قد حُظِرَ اللقاء مع المعتقلين في سجن إمرالي في 3 شباط 2022 بذريعة العقوبة الانضباطية لمدة ثلاثة أشهر، بعد انتهاء مدة هذه العقوبة، راجع المحامون المحكمة التنفيذية في بورصة وطالبوا بلقاء العوائل مع ذويهم.

ومن جانبها ردت المحكمة على طلبهم في 8 حزيران بالرفض بذريعة أن العقوبة الانضباطية مازالت مستمرة، وعلى هذا الأساس قدم المحامون طلب اعتراض للمحكمة الجزائية العليا الأولى في بورصة في 15 حزيران.

ردت على هذا الطلب في 23 حزيران، حيث أوضحت المحكمة أنه في 31 من شهر أيار تم إصدار قرار بحظر اللقاءات لمدة ثلاثة أشهر مع القائد والمعتقلين الآخرين بحجة عقوبة انضباطية جديدة، وقد عبر المحامون في مكتب القرن الحقوقي عن استيائهم حيال اعلان رئاسة الهيئة الانضباطية لهم بهذه العقوبة.

المحامون الذين لم يستطيعوا الحصول على أية معلومات حول موكلهم منذ خمسة عشر شهراً، أوضحوا أن السلطات عبر هذه العقوبات تسعى للحيلولة دون وصول معلومات من إمرالي، وأعلن المحامون أنهم سيستمرون بتقديم طلباتهم القانونية.