المجلس العسكري السرياني: لن نتوانى عن استخدام حق الدفاع المشروع ضد كل الاخطار المحدقة بالمنطقة 

أكدت القيادة العامة للمجلس العسكري السرياني من خلال بيان له دعم مساعي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في تحقيق المناخ المناسب لإيجادِ حلٍّ سياسيٍّ وطنيٍّ يَضمنُ حقوق الشعب ومطالبهِ الوطنيّة.

أصدرت القيادة العامة للمجلس العسكري السّرياني ، بياناً، بمناسبة الذكرى التّاسعة لتأسيس المجلس، جاء فيه:

"عمل المجلس العسكري السّرياني خلال السّنوات الماضية على تأمين حماية أمن وسلامة شعبنا من خِلال مُشاركتنا الرّياديّة في مُختلفِ الحملات العسكريّة مُنذ بدايةِ الحرب ضدَّ الإرهاب جنباً إلى جنب مع مُختلف مَجالس وتشكيلات قوّات سوريا الدّيمقراطيّة، الّتي اتّحدنا فيها مع إخوتنا ورفاقَنا كُرداً وعَرباً ومن كلِّ أطيافِ شَعبنا في شمال وشرق سوريا، وقدَّمنا تَضحيات كبيرة معاً وهزمنا تنظيم داعش الإرهابيّ الّذي يُشكِّلُ تهديداً كبيراً على شَعبنا والعالم أجمع".

تابع البيان "تمرُّ الذِّكرى التَّاسعة لتأسيس قواتنا في ظلِّ استمرارِ الانتهاكات التُّركيّة ومُرتزقتها الّذين يستهدفون عُموم خُطوطِ التّماس والقُرى السّريانيّة الآشورية في مُحيط تل تمر وحوضِ الخابور، فيما تستمرُّ قواتنا بالانتشار في المنطقة بالشَّكل الذي يَضمنُ حماية المدنيين والرَّد على مصادرِ إطلاق النَّار في إطارِ الدِّفاع المشروع، وعلى جانبٍ آخر تشترك قواتنا في مُختلف العمليات النّوعيَّة الّتي تستهدف خلايا تنظيمَ داعش الإرهابي وتأمين سجون الإرهابيين والمخيمات".

شدد البيان "ستكونُ استراتيجيتنا في العام القادم، التركيز على رفع المستوى النّوعي لقواتنا بما يضمن استمرارَ حماية عموم مناطِقنا وقرى شعبنا الآشوري السّرياني، بالإضافة إلى استمرار مُشاركتنا في الحرب ضدَّ الإرهاب والخلايا النَّائمة ودعم مساعي الإدارة الذّاتيّة الدّيمقراطيّة في تحقيق المناخ المُناسب لإيجادِ حلٍّ سياسيٍّ وطنيٍّ، يَضمنُ حقوق شَعبنا ومطالبهِ الوطنيّة، ونجدِّدُ عهدنا لشعبنا والشُّهداء بأنَّنا لن نتوانى عن استخدام حقِّ الدِّفاع المشروع عن شعبنا والوطن ضدّ كلِّ الأخطار المحدِّقة به، والمضيِّ قُدُماً حتّى تحقيق أمن وسلامة مناطقنا من الإرهاب وخلاياه النّائمة، ونتوجّه بأسمى آيات التّهنئة لشعبنا السّرياني الآشوري وكلّ مكوناتنا بِمُناسبة ذكرى التأسيس التّاسعة لقواتنا، شاكرين دَعمهم المُستمر لقرار مُقاومَتنا".