استذكار الشهيد خبات ديرك بمراسم مهيبة في الذكرى السنوية التاسعة لاستشهاده

يصادف اليوم الذكرى السنوية التاسعة لاستشهاد المناضل خبات ديرك، أحد أعمدة ثورة روج آفا، وأحد مؤسسي وحدات حماية الشعب YPG، محمود رمضان محمد (الاسم الحركي: خبات ديرك) الذي استُشهد برصاصة غادرة في مدينة قامشلو.

توافد المئات من أهالي منطقة ديرك ونواحيها، ومؤسسات المجتمع المدني ومجلس عوائل الشهداء ووفد من هيئات الإدارة الذاتية إلى مزار الشهيد خبات في ديرك التابعة لمقاطعة قامشلو، لإحياء الذكرى السنوية التاسعة لاستشهاد الشهيد خبات ديرك.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود، وقال فيها: " مهما تحدثنا عن نضال ومقاومة ووطنية وشخصية الشهيد خبات، فإن الحديث يبقى ناقصًا في وصفه، في أوج شبابه ومسيرته النضالية كان ذو حس وطني عالي".

وتابع محمود "كان الشهيد خبات يعرف وجع وألم وحقيقة الشعب الكردي وحقيقة الدولة المحتلة، ولم يقبل على نفسه حياة الذل والخنوع، في الوقت الذي كانت فيه الدول المحتلة تحاول القضاء وإنكار وجود الشعب الكردي، ومحو لغته وتاريخه، إلا أن الشهيد خبات خلق روحًا وطنية لدى شعبه".

وأضاف محمود أن الشهيد خبات أدى دورًا تاريخيًّا مع بداية ثورة روج آفا، ووضع أساس للثورة وليعيش شعبنا بحرية وكرامة.

وأشار محمود إلى أن الدول المحتلة تعمل على إنكار هويتنا، إلا أن فكر وفلسفة القائد وتضحيات أمثال الشهيد خبات وجميع شهداء حركة التحرر الكردستاني نجحت في تحقيق حماية شمال وشرق سوريا، وأفشلت المخططات التي تحاك ضد ثورتنا.

من جانبها، استذكرت الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي زلال جكر الشهيد وقالت: " في شخص الشهيد خبات نستذكر جميع الشهداء، ولمتابعة مسيرة وخطا الشهداء يجب على الجميع أن يتعرف إلى نضال ومقاومة الشهيد خبات وجميع شهداء الحرية".

وتابعت "إن وصية الشهداء هو تحرير الأرض وحماية الشعوب والعيش بحرية وكرامة، لذا يتطلب السير والنضال حتى تحقيق مبتغاهم".

تجديد العهد  بمتابعة السير على طريق الشهداء

وعاهد شقيق الشهيد خبات، حسين رمضان، بمتابعة السير على درب الشهيد خبات ديرك وجميع الشهداء.

وبعد الانتهاء من الكلمات سلّم الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، نوري محمود، درع وحدات حماية الشعب إلى أسرة الشهيد خبات.

وبدورها، سلّمت عائلة الشهيد صورة تذكارية للشهيد خبات إلى الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، وتوجهوا إلى ضريح الشهيد، ووضعوا أكاليل الزهور عليه، وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي وتمجد الشهداء.