بزيارة مزارات الشهداء أهالي عفرين يباركون عيد الفطر

زار أهالي عفرين المقيمين في مناطق الشهباء بزيارة مزار الشهداء، في أوّل أيام عيد الفطر، حيث استذكروا شهداءهم الذين ضحّوا في سبيل أرضهم وقضية شعبهم، منددين بجرائم الاحتلال التركي في عفرين.

توجه الألاف من أهالي عفرين والشهباء من كافة نواحي مناطق الشهباء صباح اليوم الأربعاء (5 حزيران) لزيارة مزارات الشهداء في ناحية أحرص ليباركوا اليوم الأول من عيد الفطر، حيث أشعلوا البخور ووضعوا الورود على أضرحة شهدائهم وتوزيع الحلويات وقراءة القرأن على مزاراتهم.

ووقف الأهالي دقيقة صمت على أرواح الشهداء قبل إلقاء إلقاء بيانٍ من قبل مجلس عوائل الشهداء قرأه عضوا المجلس شرفين رشيد وبكر عليكو ،

واستذكر البيان "الشهداء الأبرار" بمناسبة العيد مهنّئاً القائد أوجلان والمناضلين الذين كسروا العزلة من خلال إضرابهم عن الطعام والمقاومين في  السجون.

واستذكر أيضاً جميع شهداء في عفرين في مزارات الشهداء (سيدو-رفيق-افيستا خابور) مستنكراً الانتهاكات التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق مزارات الشهداء والأهالي المتواجدين في عفرين.

وطالب البيان المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته حيال انتهاكات الدولة التركية في عفرين داعياً أبناء الشعب الكردي المقيم في المهجر بأن لا يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه أهلهم وأرضهم.

وختم البيان بالتأكيد على استمرار المقاومة بخطوات ثابتة "مستمدّة من نهج وفلسفة الأمة الديمقراطيّة".

كما ألقت الرئيسة المشتركة لمقاطعة عفرين شيراز حمو كلمة استذكرت فيها جميع شهداء الأبرار وهنّأت عوائل الشهداء والأهالي المقاوميين في مناطق الشهباء وجميع الأهالي المتواجدين فيها.

وانتهت الفعالية بترديد الشعارات التي تحيّي الشهداء الأبرار ومقاومة العصر في عفرين.